مؤسسة صدى للأبحاث واستطلاع الرأي  مؤسسة بحثية مستقلة

رأي الشارع السوري في فكرة التقسيم كحل للازمة السورية

تكررت في الآونة الأخيرة أفكار متنوعة تقدم حلا للازمة السورية خاصة بعد سيطرة القوات الإيرانية وميليشياتها على مساحات واسعة من ساحات الحرب الدائرة في سوريا

وليست اغرب الأفكار التي عصفت بالمشهد فكرة التقسيم الى دولة سنية وأخرى علوية وأخرى كردية. ولأشهر طويلة يتم تداول هذا الحر سواء على أرضية مشهد عالي التعقيد من المحال معه الوصول الى تسوية سياسية تنصف جميع الأطراف او تحظى بقبولهم او على خلفية رواية تآمريه تزعم ان تقسيم سوريا انما كان مرسوما ومخطط له من قبل أنظمة استعمارية على رأسها إسرائيل

لهذا قام مركز صدى للأبحاث واستطلاع الرأي استطلاع الرأي بمسح ميداني غايته الوقوف على اتجاه الشارع السوري حيال هذه القضية الشائكة التي يمكن لها ان تعيد رسم الخرائط ليس في سوريا وحسب وانما في الشرق الأوسط

وقد تم المسح عبر ستة أسئلة ترصد اتجاهات الشارع السوري حول قضية التقسيم المتداولة

وقد قام فريق المسح بمباشرة عمله في بداية شباط 2015 وانتهى في نهايته مستهدفا عينة بلغت 1300 فرد شملت سبعة محافظات سورية

المحافظة

عدد
المستجيبين

نسبتهم
المئوية

حلب 320 25%
ادلب 280

22%

درعا 225

17%

حمص 135

10%

حماة 90

7%

دير الزور

125

10%

الحسكة 125

10%

وقد قام الفريق المكون من عشرين ماسحا وماسحة موزعين وفق نسب العينات المستهدفة في كل محافظة بإجراء اللقاءات الشخصية والحصول على الإجابات بشكل مباشر.

 نتائج رأي الشارع السوري في فكرة التقسيم كحل للازمة السورية

1.  هل تجد في فكرة التقسيم حلا ممكنا للازمة في سوريا ؟

نعم لا بشكل ضعيف
273 611 416
21% 47% 32%

taqseem_0012. هل ستكون فكرة التقسيم ان نفذت قابلة للاستمرار بعد انتهاء الاقتتال في سوريا؟

نعم لا بشكل ضعيف

182

767 351
14% 59% 27%

taqseem_0023. هل سيمنح حل التقسيم استقرارا وسلاما للمنطقة ام سيكون فتيلا لحروب محلية طويلة الامد؟

استقرار حروب طويلة أزمات مؤقتة تنتهي

221

702 377
17% 54% 29%

taqseem_0034. هل ستقبل الدول العظمى بسوريا مقسمة ؟

نعم لا مواقف متباينة تفضي الى ازمات

299

637 364
23% 49% 28%

taqseem_0045. هل تجد ان في فكرة التقسيم طوق نجاة لنظام الأسد؟

نعم لا ربما

689

468 143
53%

36%

11%

taqseem_0076. هل تفضل التقسيم كحل لوقف القتل في سوريا ام تدخل قوى اممية تشرف على انتقال سلمي للسلطة وتترك سوريا موحدة

التقسيم قوى اممية الاستمرار بما هو قائم

299

884 117
23% 68% 9%

taqseem_006

لتحميل نسخة الكترونية لنتائج رأي الشارع السوري في فكرة التقسيم كحل للازمة السورية : PDF