مؤسسة صدى للأبحاث واستطلاع الرأي  مؤسسة بحثية مستقلة

عن الأوضاع المعيشية للسوريين

 

في رصدنا المستمر للتحولات, التي تطرأ على حياة السوريين في الداخل السوري, حيث تزداد الأزمة توحشا, وتعقيدا. ضاغطة بشكل يومي, على حياة السوريين, ممعنة في تدهور معيشتهم.              فقد عمدت صدى لطرح مزيد من الأسئلة البسيطة والمباشرة, التي من شأنها أن تضعنا في تصور ما آلت اليه أوضاع السوريين .

شمل المسح 1055 عينة مستجيبة موزعة على سبعة مدن سورية موضحة بالجدول أدناه.

وكان المسح بين تاريخ 15-12-2015 و 15-1-2016

المدينة ذكور إناث المجموع
حلب 184 61 245
ادلب 132 53 185
حماة 77 23 100
حمص 89 26 115
درعا 148 47 195
الحسكة 68 27 95
ريف دمشق 96 24 120

 

وقد أتت النتائج لتوضح مدى الكارثة الإنسانية, التي تحيق بالمدن السورية, موضحة نتائج الحرب, التي تطحن بضرواة. كل ما يمت الى الحياة بصلة.

ونحن اذ نطرح هذه الأرقام, إنما نهدف الى قرع مزيدا من نواقيس الخطر, علها تسهم مع أنشطة الكثيرين,في لفت انظار المهتمين, بهذه الكارثة البشرية.                                                                فنسبة 84 بالمئة ممن شملهم المسح, لا يحصلون على موارد تكفي الاسرة, الامر الذي يتركهم نهبا للأمراض, والعوز الغذائي, ويدفع بعضهم للتوحش والعنف, في سبيل الحصول على ما يبقيهم أحياء.

كما أن نسبة 96 بالمئة منهم يعيشون في أجواء, يصفونها بالخطرة. الأمر الذي يستوجب مقتضياته من القلق الدائم, والتوجس والعدوانية, والاحساس بالتهميش, واللامبالاة من المحيط الإقليمي والدولي.

وتجد نسبة 52 بالمئة منهم أولوية الأمان عما سواه. من صحة وغذاء, وتعليم, حيث لا فائدة من جميعها,   ان فقد الإحساس بالأمان. بينما تجد 28 بالمئة أولوية الغذاء. ونسبة مقاربة منها يقدمون الصحة عما سواها.

وفي رغبتهم في الهجرة نجد ان نسبة 91 بالمئة منهم يفضلون الهجرة لفقدهم التام الأمل بتحسن الأوضاع في المدى المنظور.بينما تعكس نسبة الراغبين بالبقاء وهي 3 بالمئة مدى الكارثة البشرية الحقيقية فقد نجحت الحرب في إبقاء 3 بالمئة متمسكين بالبقاء وربما يكون العجزعن أي فعل هو السبب في بقائهم.

وفي تقييمهم للأشد خطرا وتهديدا لحياتهم يتوزع 96 بالمئة منهم بين النظام السوري والميليشيا الإيرانية والطيران الروسي بينما لا تشكلداعش رغم خطورتها اكثر من 4 بالمئة مما يهدد حياة الناس.

وفيمن يحملونه جريرة تدهور الأوضاع في سوريا يجد 41 بالمئة منهم ان أمريكا كانت السبب الأكبر فيما آلت اليه الأوضاع بسبب امتناعها عن ممارسة لمسؤوليتها الأخلاقية في حماية المدنيين.

تليها في هذا الترتيب ايران التي كانت تمارس القتل المباشر عبر ميليشياتها

وقد كان المسح عبر مجموعة أسئلة مدرجة كما يلي

 

  • ما حجم الدخل العائلي الذي يتوفر لكم
كافي ويزيد كافي غير كاف قليل جدا
0 189 413 498
0.00 0.17 0.38 0.45

 

1

 

  • كيف تقيم الحياة في الداخل السوري من حيث درجة الخطورة
خطرة جدا خطرة سيئة نسبيا عادية
873 184 43 0
0.79 0.17 0.04 0.00

2

 

  •  ما هو تقييمكم لأهم الإحتياجات وفق سلم الأولويات
    الأمان الغذاء الصحة التعليم القضاء النزيه
    569 304 227 0 0
    0.52 0.28 0.21 0.00 0.00

3

 

  • ما هو مقدار رغبتكم بالهجرة الى بلد اجنبي
أرغب بشدة أرغب لافرق لا أرغب ابدا
836 162 73 29
0.76 0.15 0.07 0.03

4

  • من هو الأشد خطورة وتهديدا لحياتكم
  • النظام داعش الطيران الروسي الميليشيا الإيرانية قوات المعارضة
    527 47 265 238 23
    0.48 0.04 0.24 0.22 0.02

5

  • من يتحمل من الأطراف الخارجية مسؤولية تدهور الأوضاع في سوريا

 

أمريكا روسيا ايران تركيا قطر السعودية
456 189 388 37 23 7
0.41 0.17 0.35 0.03 0.02 0.01

6