مؤسسة صدى للأبحاث واستطلاع الرأي  مؤسسة بحثية مستقلة

العائلة موقع الشباب السوري منها

 

 

العائلة

موقع الشباب السوري منها

 

من التداعيات السيئة للأزمة السورية تخلخل البنى الاجتماعية عامةً، بفعل الموقف من الأزمة أولاً، وبسبب تردي الأوضاع الاقتصادية تالياً، وأثرها على الروابط والعلاقات.

وبما أنَّ العائلة هي الخلية الاجتماعية الأقرب للفرد، والأكثر التصاقاً به على وجه العموم، فإن الثقافة المعاصرة عموماً تدفع الى المزيد من التأكيد على تقديم الحرية الشخصية والفردية، الامر الذي عزز هذا التخلخل الحاصل، علاوة على جنوح نسبةٍ كبيرةٍ من الشباب للسفر والهجرة، لأسباب متنوعة، على رأسها تدهور الأوضاع في سورية، وضيق فسحة العيش وتدني الموارد، الأمر الذي يجعل للقرار الفردي لدى الشباب السوري، أولويةً مقدمةً على الحفاظ على التماسك العائلي، وربما يكون في بعض الحالات سببا في تفكك هذه الروابط.

كل هذا يؤسس لمستقبل مختلف عن سابقه، ستكون حصيلته مجتمع أبعد عن التماسك، وبعيداً عن هويته الشرقية، التي كانت العائلة فيه حجر الرحى.

هذه المؤشرات يمكن التقاطها بسهولة لدى قطاعاتٍ واسعةٍ من الشباب السوري المهاجر، بفعل وتأثير البيئة الجديدة من جهة، وبفعل ميكانيزمات الهجرة وأنماط حياتها التي تفرض نفسها على الشباب المهاجر.

ولتقصي واقع الأمر وشكل ارتساماته في حياة الشباب السوري في الداخل، هذا الشباب الذي ما يزال يعايش الأزمة وتطورها المثير والحاد، ويتفاعل معها بكل تفاصيلها المأساوية، عمدت صدى لاستطلاع أراء ومواقف عينة من الشباب السوري تتراوح أعمارهم (18 – 30) سنة، في ثماني مدن سورية هي، (دمشق، حلب، حماة، حمص، ادلب، درعا، اللاذقية، طرطوس)

بلغت العينة المختارة “1200” عينة مسحية، حيث بلغ عدد الشابات في هذه العينة “520” شابة مقابل “680” عينة من الشباب.

كانت نتائج المسح عموماً تؤكد على حضور العائلة، كمكون محوري ومهم في وجدان الشباب السوري بشكلٍ غالب، مع ملاحظة تقدم هذه النسبة وارتفاعها، في أوساط الشابات بشكلٍ ملحوظ، وتراجعها في المدن المركزية، مثل “دمشق وحلب” والمدن الأقل تضرراً من الأزمة مقارنة بباقي المدن مثل “اللاذقية وطرطوس”

نفذ الاستطلاع في الفترة الواقعة بين5-5-2020)   و 10-6-2020)

وكانت نتائجه على النحو التالي

 

1، ما مدى حضور العائلة في حياتك الحالية والمستقبلية؟

حضور عالي حضور متوسط حضور ضعيف
755 321 124
0.63 0.27 0.10

 

 

2، الى أي مدى تجد نفسك ملتزما باتجاهات العائلة وبالترابط معهم وتحقيق الانسجام؟

إلى حدٍ كبير إلى حدٍ متوسط إلى حدٍ ضعيف
583 297 320
0.48 0.25 0.27

 

 

3، الى أي مدى في السنوات الخمس الأخيرة كانت العائلة تشكل داعما أساسيا لك؟

الى حدٍ كبير الى حدٍ متوسط لم تكن داعماً أبدا
694 317 189
0.58 0.26 0.16

 

4، هل تعتبر التماسك العائلي ضرورة حياتية ام انها من بقايا الأنماط القديمة؟

ضرورة ومهمة ضرورة متوسطة هي من بقايا الماضي
693 356 151
0.58 0.30 0.12

 

5، هل تميل للعيش في وسطك العائلي أم تنجذب للعيش منفرداً؟

اميل للعيش معهم شيء من هذا وشيء من ذاك أفضل العيش منفردا
492 377 331
0.41 0.31 0.28

 

6، هل تجد في وسطك العائلي ان هناك صراعاً بين جيل الآباء وجيل الأبناء؟

بشكل واضح في بعض الحالات لا يوجد صراع
576 276 348
0.48 0.23 0.29

7، ما مدى التواؤم بينك وبين باقي أفراد عائلتك في الموقف من الأزمة السورية؟

تواؤم كبير تواؤم متوسط اختلاف
489 297 414
0.41 0.25 0.34

 

8، هل تحرص على العيش قريباً من عائلتك في المدينة أو في الحي

بشكل كبير بشكل متوسط لا أحرص
711 279 210
0.59 0.23 0.18